وداعا اللاذقية .. وإلى جولات قادمة في المدن السورية.

اختتمت مؤسسة وثيقة وطن جولتها إلى محافظة اللاذقية، حيث التقى فريق المؤسسة بعدد من الأهالي الذين عانوا بسبب الهجوم على قراهم والمجازر التي حصلت في ريف اللاذقية، واضطروا للهروب إلى المدينة.

عمل المحاورون على توثيق دور الجمعيات الأهلية، والناشطين الإنسانيين الذي ساعدوا الأهالي بشكل كبير.

كما توجّه الفريق إلى قرية عين التينة، للقيام بعدد من المقابلات مع اهالي الشهداء، ممن حوصروا في سجن حلب المركزي، وذلك استكمالا لملف توثيق أحداث حصار سجن حلب المركزي، تحدّث خلالها الأهالي عن معاناتهم بعد استشهاد أولادهم.أجريت المقابلات في عدد من قرى ريف اللاذقية، وفي المركز الثقافي في مدينة اللاذقية.

يذكر أن فريق المؤسسة كان قد توجه إلى اللاذقية عددا من المرات، من أجل توثيق حكايات تكوّن المفاصل الأساسية في تشكيل قصة تلك المحافظة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

75 − = 70