وفي ختام الجولة.. لنا عودة قريبة يا حماة

اختتم فريق مؤسسة وثيقة وطن جولته إلى محافظة حماة يوم أمس، كانت جولة متعددة المحاور شملت مقابلات مع عائلات تعرّضت للأسر والتعذيب في سجن التوبة في دوما، كما تخللها توثيق لمعارك تحرير سجن حلب المركزي، إذ تم التحدّث مع عدد من الرواة حول معركة “التراب و الدم” لفتح الطريق إلى السجن.

ومما ميّز الجولة والمقابلات التي أتمّها المحاورون هذه المرة هو تجاوب الرواة مع آلية العمل في مؤسسة وثيقة وطن من حيث رواية القصص التي عاشوها أو شهدوا عليها مباشرة، فمن الضروري والأساسي في مقابلات التوثيق الشفوي أن يكون الشاهد قد عاش الحدث بنفسه.

يشار إلى أن بعض المقابلات كانت نوعية حيث كان الرواة شهدوا على وقائع هامة جدا، وسيكون هناك عدد من الجولات القادمة إلى المحافظة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

− 2 = 5