الحرف التقليدية في مشروع توثيقي جديد.

أطلقت مؤسسة وثيقة وطن مشروع توثيق الحرف اليدوية التقليدية في سورية منذ أكثر من سنة، وبدأت مقابلاتها وجولاتها في دمشق حيث قابلت عددا من الحرفيين الذين لا يزالون يمارسون أعمالهم رغم ظروف الحرب.

ركز فريق المؤسسة على توثيق الحرف المتعلقة بالنسج، وقد شمل المشروع حتى الآن مقابلات مع شيوخ كار في مجالات عديدة مثل العجمي وآلة العود الدمشقي والموزاييك وغيرها.

يتناول فريق المؤسسة خلال مقابلاته تاريخ ممارسة الحرفة وعائلة الحرفي، إضافة إلى بعض التفاصيل المتعلقة بكل مهنة وأدواتها. كما تتابع “وثيقة وطن” مع الرواة من الحرفيين وشيوخ الكار الأثر الذي تركته الحرب على تلك المهن من حيث الحصول على المواد أو الأسعار أو البيع والتسويق إلخ.

وروى عدد من الحرفيين اضطرارهم لترك مشاغلهم بتجهيزاتها وخسارتهم للكثير من القطع التي اشتغلوا عليها.

وأما هدف المؤسسة من عملية التوثيق هذه فهو حفظ الحرفة وتفاصيلها وتاريخها السابق والمعاصر الواقع ما يتيح نقل الخبرة وتعليم الشباب من الجيل الجديد لأصولها، وحاجات الحرفيين للاستمرار والحفاظ على الكثير من الحرف التي باتت مهددة بالانقراض.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

− 2 = 2