من حمص إلى حلب .. جولات مستمرة والحكاية تكتمل

مؤسسة وثيقة وطن في حلب ثانية، فقد بدأ فريق المحاورين منذ يومين بعدد من الجولات واللقاءات التنظيمية والتمهيدية، وذلك لإدارة جلسات التوثيق الشفوي بشكل يتيح الحصول على أكبر قدر من المعلومات الواقعية، من أفواه من عاشوا الأحداث والمعاناة.

بين القصر البلدي ومنطقة الإنذارات ومساكن هنانو وحي السبيل، تنقّل المحاورون، وتناولت المقابلات عدداً من المحاور مثل حماية المدنيين لأحيائهم، ومنع تسلل العناصر المسلحة إليها، كما تمت الإشارة بالتفصيل إلى حصار سجن حلب المركزي، ووضع السجناء بالسجن، وتفشّي الأمراض والجوع.

وقد تمكّن فريق المؤسسة من إجراء عدة مقابلات حتى الآن، مع مختلف الفئات في حلب من عسكريين ومدنيين، ولا تزال هذه الجولة مستمرة.

يذكر أن هذه الجولة ليست الأولى في حلب، وستستمر المؤسسة بعدد من الجولات التكميلية لاستكمال القصة في إطار توثيق الأحداث التي شهدتها حلب حيث يركز فريق المؤسسة حالياً على توثيق صمود سجن حلب المركزي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

59 − 57 =