يعلمنا التأريخ الشفوي ما تغير وما بقي على حاله بمرور الوقت.

التغيير في المجتمعات عبر الزمن واضح للعيان، لكن التأريخ الشفوي يسمح للناس بالتعبير عن النتائج الفردية و الشخصية لهذا التغيير، عبر شهادات الرواة تتضح المسارات التي طرأ عليها تغيير، والمسارات التي ظلت على حالها في حياة الناس، لا سيما في مجال القيم والتقاليد والمعتقدات.

فيقوم الرواة بتفسير وتحليل تجاربهم الشخصية من خلال وجهات نظرهم وبكلماتهم الخاصة، فيتحدثون عن دوافعهم واسبابهم والظرف المحيط الذي أدى لاتخاذهم لقراراتهم وهو ما يقدم صورة لتفاصيل الحياة التي لن نجدها في كتب ومصادر التاريخ الرسمي.

من ورشة عمل معهد بايلور للتأريخ الشفوي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

28 − 27 =