وثيقة وطن في يبرود

زارت مؤسسة وثيقة وطن منطقة يبرود، يوم أمس الواقع في 18 كانون الأول، مع مجموعة من باحثي المؤسسة.

أجرى فريق الباحثين عددا من المقابلات، مع الاهالي، الذين تحدثوا عن معاناتهم، خلال فترة الحرب، وقد أبدوا تجاوباً كبيراً، ورغبوا بتقديم معلومات عن الفترة السابقة.

وقد أشار أحد الرواة إلى أن رغبته في التوثيق تنبع من استغلال اللحظة الراهنة في كتابة الحقيقة، كون السنوات القادمة ستجعل كل جهة توثق كما ترغب، بعيداً عن معطيات الواقع.

يذكر أن مدينة يبرود تقع شمالي العاصمة دمشق، على بعد 77 كيلومترا، وهي من المدن الهامة أثرياً، إذ يوجد فيها عدد من المباني التاريخية والأثرية، ويوجد قربها مغاور يبرود التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ.

نشير إلى أن هذه الزيارة كانت الأولى سيليها عدة جولات توثيق في هذه المدينة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

73 − = 71