“وثيقة وطن” تطلق جائزة حكايتي في أمسية “دمشقيّة”

"وثيقة وطن" تطلق جائزة حكايتي في أمسية "دمشقيّة"

أقامت مؤسسة وثيقة وطن حفل إطلاق لجائزة حكايتي في دار “عدنان مردم بك” للآداب والفنون، اليوم الواقع في 23 آب.

في البداية ألقت الدكتورة بثينة شعبان رئيسة مجلس أمناء مؤسسة “وثيقة وطن” كلمة تحدّثت فيها عن فكرة التأريخ الشفوي، وأهميّة هذا العلم في الحصول على روايات صادقة، تلامس عقول الناس وقلوبهم، بمصداقيّة لا يتمتع بها التاريخ الذي يكتبه المؤرخون.

كما أشارت أنه منذ عام 2015 انتابها خوف حقيقي، لأنّ الحرب على سورية، تستهدف فوق كلّ شيء تدمير هويتنا وأوابد حضارتنا وتراثنا، وكان هذا دافعا لإطلاق وإشهار مؤسسة وثيقة وطن في عام 2016.

وأكدت أن مؤسسة وثيقة وطن تهدف أن تكون مرجعاً وسنداً لكل الجهود المبذولة لتوثيق التاريخ، بمختلف أوجهه الفنية، وفي كل بقعة على مساحة الوطن، لأن كثيرا من البلدان بدأت بتأسيس مراكز للتأريخ الشفوي منذ أواسط القرن العشرين، ولذلك فإن وثيقة وطن تأتي في الطليعة على مستوى الوطن العربي.

كما تمّ تقديم عرض تفصيلي وشرح لـ “جائزة حكايتي” وشروط المشاركة في المسابقة، والجوائز التي سيتم توزيعها، وكذلك الاستفسارات والتساؤلات التي ترد إلى المؤسسة، بالإضافة إلى توزيع لعدد من الكتب والمطبوعات من تأليف عدد من الباحثين في المؤسسة على الحاضرين.

وتحدّث موسى الخوري مدير المشاريع في المؤسسة حول التأريخ الشفوي ومبادئه، والأعمال التي يقوم بها الباحثون والمتطوعون في مؤسسة وثيقة وطن، وكذلك المقابلات التي يجرونها في مختلف المحافظات السورية.

ودار حوار بين الحاضرين، غايته التعريف بالتأريخ الشفوي ومبادئه، وأدار الحوار مستشار المؤسسة الدكتور عارف الطرابيشي مجموعة من الأسئلة، حول الجائزة، والغاية منها، والهدف من علم التأريخ الشفوي.

 

 

"وثيقة وطن" تطلق جائزة حكايتي في أمسية "دمشقيّة"

 

 

 

"وثيقة وطن" تطلق جائزة حكايتي في أمسية "دمشقيّة"

 

"وثيقة وطن" تطلق جائزة حكايتي في أمسية "دمشقيّة"

 

"وثيقة وطن" تطلق جائزة حكايتي في أمسية "دمشقيّة"

 

"وثيقة وطن" تطلق جائزة حكايتي في أمسية "دمشقيّة"

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

50 + = 51