الدكتورة بثينة شعبان تتحدث عن الغاية من “وثيقة وطن”

الدكتورة بثينة شعبان تتحدث عن الغاية من
الدكتورة بثينة شعبان تتحدث عن الغاية من "وثيقة وطن"

تحدّثت الدكتورة بثينة شعبان رئيسة مجلس الأمناء في مؤسسة وثيقة وطن، حول الفكرة الرئيسية التي دفعتها إلى تأسيس مؤسسة وثيقة وطن، وذلك خلال توقيع مذكرة تفاهم مع المديرية العامة للآثار والمتاحف.

ولفتت الدكتورة شعبان إلى أن فكرة الوثيقة كانت نتيجة للعدوان على سورية، خاصة وأن الهدف الأساسي من الحرب كان سرقة الهوية السورية والتراث والخيرات.

كما رأت الدكتورة شعبان أنه يتوجب علينا أن نكون جديرين بالشهداء الذين ضحّوا بدمائهم، وبجراح الجرحى، ولذلك كانت فكرة “وثيقة وطن” داعما أساسيا لهذا الأمر.

وأكدت أنه يجب ألا نستهين بأي جزء من تراثنا المادي والمعنوي، لا سيما وأن العدو الصهيوني يهدف من خلال الحروب إلى تفتيت الدول العربية وسرقة الآثار، ومن ثم مصادرة الهوية لصالح الصهيونية.

كما أشارت في كلمتها إلى عالم الآثار خالد الأسعد، الذي بقي يدافع عن الأثار لآخر لحظة كدفاعه عن أهله.

وبيّنت أن وجودنا اليوم هو عبارة عن مرحلة تطويرية وطنية، ولذلك يتم توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة وثيقة وطن ومديرية الآثار والمتاحف، فقد بدأنا بتوثيق القامات الهامة في وطننا، ونتابع بتوثيق بعض المواضيع كالتراث الكنسي واللغة السريانية لغة السيد المسيح.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

1 + 1 =