مؤسسة وثيقة وطن تقيم دورة جديدة لمجموعة من الباحثين

مؤسسة وثيقة وطن تقيم دورة جديدة لمجموعة من الباحثين
مؤسسة وثيقة وطن تقيم دورة جديدة لمجموعة من الباحثين

أقامت مؤسسة وثيقة وطن، اليوم الواقع في 19 آذار، دورة تدريبية في التأريخ الشفوي لمجموعة من الباحثين، ممن سيعملون مع المؤسسة على مجموعة من المحاور المتعلقة بتوثيق الحرب على سوريا.

مدير المشاريع في مؤسسة وثيقة وطن موسى الخوري تحدّث حول الإطار العام للتأريخ الشفوي، وأوضح المفهوم الأساسي لهذا العلم ودورة العمل التي تتم بعد المقابلات ومفهوم تحويل الشهادة إلى وثيقة تحفظ في قاعدة البيانات.

كما بيّنت الدكتورة نيرمين النفرة مديرة محور النساء في زمن الحرب، أهمية مقابلات التأريخ الشفوي، خاصة وأنها طريقة علمية للإجابة عن أسئلة البحث، بالإضافة إلى دورها في الربط بين الراوي والجمهور، لأن “المحاوِر يمثل الجمهور”.

وأوضحت أهميّة هذا النوع من المقابلات في الحصول على معلومة علميّة ودقيقة.

تستكمل الدورة الأسبوع المقبل حيث تتحدث الباحثة نجوى الحفار عن إدارة المقابلة ويتحدث الباحث محمد العيسى عن مستلزمات مقابلات التاريخ الشفوي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

+ 20 = 29